Institut Guttmann

مستشفى متخصص في التأهيل العصبي

+34 93 497 77 00

إصابة النخاع الشوكي

Tetraplejia y paraplejia

النخاع الشوكي هو شريط عصبي محمي بالعمود الفقري، يمتد من مركز الدماغ حتى المنطقة القطنية. يشكل النخاع الشوكي جزءاً من الجهاز العصبي المركزي وهو الممر الأساسي الذي يحصل الدماغ عن طريقه على المعلومات من باقي أعضاء الجسم ويرسل أوامر لتنظيم حركته.

يؤدي أي انقطاع في النخاع الشوكي إلى شلل الحركة الإرادية وفقدان الحس بشكل كامل في المنطقة المتؤثرة، بالإضافة إلى ذلك يتم فقدان التحكم بالمصرات البولية والتفريغ الشرجي وتأثر الحياة الجنسية والحمل وتغييرات في النظام العصبي .... وخطر حدوث آثار أخرى (قرحات بسبب الاستلقاء والشلل التشجني و إصابات في الكلى...إلخ).

يمكن للإصابة أن تحدث نتيجة إصابة (حادث في العمل، حادث رياضي، سقوط، حادث سيارة...إلخ)، أو بسب بمرض ما (أورام، التهاب، مرض الأوعية الدموية..إلخ) أو ذات مصدر خلقي (السنسنة المشقوقة). تعتمد الآثار الناتجة على درجة الإصابة ومستواها وإن كانت كاملة أو جزئية. 

على مستوى العنق يؤدي أي انقطاع في المجاري العصبية إلى شلل رباعي وهو فقدان أو انخفاض الحس والحركة الارادية أو أحدهما في الأطراف العلوية و السفلية ومنطقة الجذع بأكملها. في حال حدوث الانقطاع أو الإصابة على مستوى المنطقة القطنية أو الصدر تؤدي إلى شلل النصف السفلي وهو فقدان الحس والشلل الكامل أو الجزئي في الأطراف السفلية وجزء الجذع المتأثر. وتؤثر بشكل أقل على مستوى القمع النخاعي والفقرات القطنية فيما يخص الحس والحركة الإرادية ولذلك يتم في أغلب الحالات الحفاظ على القدرة على المشى لكن أحد الأعراض الأكثر وضوحاً هو فقدان التحكم بالعضلة العاصرة.

لا يمكن في يومنا الحالي علاج آثار الإصابة في النخاع الشوكي لأنه عضو لا تتجدد خلاياه ويستحيل علاجه بعملية جراحية بالتقينات المتوفرة في يومنا الحالي بسبب تعقيد تركيبه. وتعمل الدراسات والبحوث على مستوى عالمي للتوصل إلى علاج في المستقبل. لذلك فإن إعادة التأهيل الكامل للمريض في مركز متخصص هو الحل الوحيد المتوفر في يومنا الحالي للعناية الصحيحة بهذا النوع من المرضى.